21/02/2024
أنواع عقود التمليك

أنواع عقود التمليك لبيع الوحدات السكنية والفرق بينها حتى لا تتعرض للنصب

سنوضح بالتفصيل ما هى أنواع عقود التمليك؟ فكثيراً ما يسقط مواطنون ضحايا النصب والبيع الوهمي للشقق حيث “القانون لا يحمي المغفلين”. والتي تزايدت في الفترة الأخيرة. حتى لا تقع فريسة في أيدي المحترفين فى النصب الذين يرمون شباكهم على ضحاياهم بالعقود المزورة. فما هى أنواع عقود بيع أو شراء الشقق السكنية وما الفرق بينهم؟


إن عقود البيع أو التمليك تنقسم إلى نوعين:

النوع الأول: عقد البيع المسجل بالشهر العقاري

ويطلق عليه “العقد الأخضر” وهو الأساس الذي يجب أن يكون موجودًا تحت يد البائع. ويكون أصل العقد موجوداً بالشهر العقاري، موضحا أنه إذا فقد في أي وقت فمن الممكن استخراج صور رسمية منه.

كما أن العقد المسجل يكون محتويًا على رقم شهر وتاريخه، ولا يحتاج عند وجوده إلا إجراء بسيطاً من قبل المشتري. وهو التأكد من صحة العقد بالشهر العقاري، ولا يستغرق سوى يوم واحد.

وكذلك أيضا يعتبر عقد البيع المسجل “العقد الأخضر” أفضل سندات الملكية ويحتوي على رقم شهر وتاريخ للشهر. ويمكن استخراجه من مأمورية الشهر العقاري المشهر بها بمعرفة أي شخص. حتى وإن لم يكن الطالب طرفاً فيه، وذلك بموجب رسم.

النوع الثاني: عقد البيع الابتدائي

يكون محرراً بين طرفين “بائع ومشتري”، ولا ينقل الملكية ولا يحتج به في مواجهة الغير بعكس العقد المسجل. كما أن العقد الابتدائي له ثلاثة أشكال، “إما أن يكون حاصلا على حكم بصحة ونفاذ العقد وهنا يلحق هذا العقد في قوته بالعقد المسجل من حيث الأمان للمشتري”.

العقد الابتدائي الموقع بين أطرافه ومختوم بخاتم النسر وممهور بـ”عبارة” نظر في تاريخ ورقم دعوى. بمعنى أنه قد تم أخذ حكم بصحة توقيع البائع على هذا العقد. مشددا على ضرورة وجود حكم مختوم يتضمن هذا النص، “حكمت المحكمة بصحة توقيع المدعى عليه على عقد البيع المؤرخ كذا..”، وقال: “هذا لا يعنى أن الوحدة محل العقد مسجلة. وهذا الختم ليس سندًا على تسجيل الوحدة، وإنما هو المنتشر بين الكافة، نظرا لتكلفته القليلة.


أنواع عقود التمليك – انتبه!

يجب أن يكون العقد محكوماً بصحة التوقيع عليه، ويجب أن يكون بجانب هذا العقد تسلسل عقود الملكية وهي سلسلة العقود السابقة عليه، حتى نصل إلى أقرب عقد مسجل للعقار، مع التأكد من صحة تلك العقود”.


ملحوظة

إن الشكل الأخير هو أن يكون مجرد عقد ابتدائي بين طرفين ولم يحصل على أي أحكام، وتكمن هنا خطورة هذا العقد، لأن أي شخص يستطيع اصطناع العقد ووضع التاريخ والبيانات التي يريدها، مدعيًا أنه عقد صحيح، وفي حالة وجود عقد بهذا الشكل فيجب التأكد من صحته، لأن العقد الابتدائي يعتد به وله قيمة قانونية بين طرفيه فقط.

اقرأ أيضا …

الإنقلاب الشمسى الصيفى والشتوى ، ما هو ؟ وكيف تحتفل به شعوب العالم كل عام ؟
تعلم قراءة النوتة الموسيقية خطوة بخطوة باللغة العربية بطريقة سهلة وبسيطة

admin

المشرف العام على موقع gaawy

View all posts by admin →