21/02/2024
طريقة عمل سموثي الفراولة والموز

طريقة عمل سموثي الفراولة والموز مغذي ولذيذ وغني بالفيتامينات والمعادن

طريقة عمل سموثي الفراولة والموز. لا يوجد زوج أفضل من الفراولة والموز عند صنع العصائر. إنهم يعملون معا لإعطاء مشروبك الكمية المناسبة من الحلاوة والنكهة القوية. كما أنه صحي جدا وأيضا مناسب للحفلات والعزومات والمناسبات وتجمعات الأصدقاء والعائلة كذلك يحبها ويعشقها الكبار والأطفال.


المكونات

  • 1 موزة
  • 1 كوب فراولة
  • 1/2 كوب زبادي فانيليا
  • 1/2 كوب لبن(حليب)
  • 2 ملعقة صغيرة عسل
  • رشة قرفة مطحونة
  • حبوب فراولة كاملة للتزيين

طريقة عمل سموثي الفراولة والموز

  1. إغسلي الموز من الخارج واشطفي الفراولة جيدا.
  2. في إناء الخلاط قطعي الموز والفراولة ثم أضيفي اليهم اللبن(الحليب) والعسل والقرفة وكوب من الثلج.
  3. اخلطي المكونات جيدا حتى يصبح المزيج ناعما.
  4. صبي سموثي الفراولة والموز في أكواب التقديم.
  5. ضعي حبة فراولة فوق سموسي الفراولة الموز قبل التقديم.
  6. ضعي كوب سموثي الفراولة والموز في صينية التقديم وبجوارها حبة أو أكثر من الفراولة الكاملة.

بالصحة والهنا ،،


فوائد تناول الموز على الريق _ طريقة عمل سموثي الفراولة والموز

الموز في عملية الهضم يقوم بالذوبان في السوائل المعوية ليشكل مادة هلامية ويصبح قوامه شبيا بالإسفنج، وذلك بسبب احتواءه على الألياف القابلة للذوبان في الماء، فتقوم هذه الألياف بالإضافة للنشا المقاوم على تعديل مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات، كما أنها تساعد في تنظيم الشهية وحركة المعدة.

فوائد تناول الموز على الريق

  1. يعطي الشعور بالشبع حيث أن حبة موز متوسطة الحجم تحتوي على حوالي 3 جرام من الألياف (Fibers) والتي تبطئ تفريغ المعدة وتزيد الشعور بالشبع والامتلاء.
  2. يعزز صحة الجهاز الهضمي حيث أن الموز يحتوي على نوع من الألياف الذي يسمى النشا المقاوم (Resistant starch) والذي له دورا أساسيا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، كذلك ايضا الموز يحتوي على نوع آخر من الألياف يسمي البكتين ( Pectin) والذي يمنع الإمساك ويسهل لتبرز.
  3. الموز يقوي الذاكرة حيث يحتوي على كميات كبيرة من الحمض الأميني التربتوفان (Tryptophan) والذي يتحول في الجسم إلى الناقل العصبي سيروتونين وهو ناقل عصبي في الدماغ يساعد على التغلب على الاكتئاب ويعزز الذاكرة.
  4. يحسن الموز من استجابة الجسم لهرمون الإنسولين وذلك بسبب احتوائه على النشا المقاوم، فبالتالي يقلل من عوامل الخطر المؤدية لبعض الأمراض المزمنة مثل السكري.
  5. الموز يزود الجسم بالعناصر الغذائية المهمة لأنه يحتوي على العديد من العناصر المهمة مثل :
    • البوتاسيوم: وهو يعتبر عنصرا مهما في المحافظة على توازن سوائل الجسم، والمساهمة في انقباض العضلات، والمساعدة في خفض ضغط الدم، بالإضافة للمحافظة على صحة وسلامة الكلى والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب. المغنيسيوم: وهو من العناصر المهمة للحفاظ على صحة وسلامة القلب.
    • فيتامين سي: والذي يدعم جهاز المناعة، ويساعد في الحماية من الالتهابات والأمراض المزمنة.
    • مضادات الأكسدة القوية: والتي تقوم بالعديد من الفوائد الصحية مثل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وكذلك ايضا الأمراض الانتكاسية (Degenerative disease)، ومنع الجذور الحرة من إلحاق الأضرار بالخلايا. ومن الأمثلة على مضادات الأكسدة مركبات الفلافونويد (Flavonoids) والأحماض الأمينية.

قد يسبب أكل الموز على الريق بعض الأضرار _ طريقة عمل سموثي الفراولة والموز

  • الموز يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكريات، وعلى الرغم من أنها ذات فوائد عديدة مثل تزويد الجسم بدفعة سريعة من الطاقة في الصباح، إلا أنها تزيد من مستويات السكر في الدم، وقد يسبب نقص السكر التفاعلي وهو عبارة عن هبوط سكر الدم بعد تناول الوجبة في فترة منتصف اليوم خاصة عند مرضى النوع الثاني من السكري.
  • ومن الجدير بالذكر أن الموز لا يسبب ارتفاعات كبيرة في مستويات سكر الدم لدى الأشخاص الصحيين، كما يمكن للمرضى المصابين بمرض السكري الاستمتاع بالموز، إلا أنه لا ينصح بتناول كميات كبيرة منه دفعة واحدة.
  • بالإضافة لذلك أن الموز يحتوي على كمية عالية من البوتاسيوم، لذلك ينصح بالتقنين والحد من تناوله عند بعض المرضى مثل مرضى غسيل الكلى.

عن الموز أيضا

الموز يساعد في التخلص من آلام البطن وارتفاع ضغط الدم

يساعد الموز في عملية الهضم. ويرجع ذلك بالأساس إلى محتواه من المغنيسيوم والبوتاسيوم. الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز أو التمر يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم، كما يوضح البروفيسور فيليكس محفوظ، طبيب القلب في مستشفى جامعة سارلاند في الألمانية. ويحتوي الموز أيضاً على فيتامين “بي 6”.
ويمكن أن يساعد الموز أيضا في تخفيف آلام المعدة، لاحتوائه على الكثير من النشا. يغلف الموز بطانة المعدة المتهيجة كطبقة واقية، الأمر الذي يريح الجهاز الهضمي.

فوائد الموز في تحسين الحالة المزاجية

وبحسب موقع “برلينر كوريير” الألماني، يحتاج كثير من الناس إلى هرمونات السعادة في أشهر الشتاء المظلمة أكثر من بقية العام. ونحصل عليها عادة من الشوكولاتة. بيد أن للموز تأثير مماثل. كما أن 30 دقيقة فقط في الهواء الطلق يمكن أن ترفع الحالة المزاجية وتحفز عملية التمثيل الغذائي، “كما توضح أخصائية التغذية، ديبورا غرونبيرغ.

الموز مانح سريع للطاقة

يوفر مزيج الفركتوز والألياف للجسم طاقة بسرعة. يأكل الكثيرون الموز بغية الحصول على الطاقة بسرعة، في العمل أو أثناء ممارسة الرياضة. وكلما كان الموز أكثر نضوجاً تكون النتيجة أفضل.

يوضح أنتغي غال من “الجمعية الألمانية للتغذية” أنه إذا كان الموز ليس ناضجاً بما فيه الكفاية، فإنه يحتوي على كمية أكبر من النشا، الذي يتحلل بنضوج الموز. ويحتوي الموز غير الناضح على كربوهيدرات أكثر تعقيدا وسكرا أقل نقاء. ونتيجة لذلك، يوفر الموز الأقل نضجاً الطاقة بشكل أبطأ ولكن على مدار فترة زمنية أطول من الموز الناضج.


فوائد الفراولة _ طريقة عمل سموثي الفراولة والموز

  1. زيادة قوة الجهاز المناعي

تحتوي الفراولة على نسبة جيدة من فيتامين ج، وهذا الفيتامين قادر على تعزيز وتقوية صحة الجهاز المناعي، كما أنه يعمل على جعل الجهاز الهضمي يمتص الحديد بشكل أفضل، وهذا يحد من الإصابة بفقر الدم الناتج من نقص الحديد.

  1. دعم عمل الجهاز الهضمي

الفوسفور المتواجد في الفراولة يساهم في تحسين عملية الهضم، كما أنه يمد الجسم بالطاقة.

  1. المساهمة في الحد من الإصابة بالسرطان

الفراولة غنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تُحارب الجذور الحرة، ومن هذا المنطلق قد يكون للفراولة دور في الحد من الإصابة بمرض السرطان.

  1. تنظيم مستويات السكر في الدم

من أبرز فوائد الفراولة أنها قد تساهم في تنظيم مستويات السكر في الجسم، وذلك يعود بسبب احتوائها على الألياف الغذائية التي تُساهم في الحد من الشعور بالجوع، وبتالي تناول كميات طعام أقل، وهذا ما يساهم في تنظيم السكر في الدم.

  1. تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية

أحد فوائد الفراولة تعزيز وتحسين صحة القلب والشرايين عموما، وتعزى هذه الفائدة المحتملة إلى احتواء الفراولة على كل مما يأتي:

  • الألياف التي قد تساعد على خفض مستويات الكولسترول السيئ في الجسم.
  • البوتاسيوم، إذ يُعزز البوتاسيوم صحة الأوعية الدموية، ويمنع ارتفاع ضغط الدم، وهذا يؤدي إلى تعزيز صحة القلب.
  • نسب معتدلة من حمض الفوليك (Folic acid) الذي يُساعد على تحسين صحة القلب.
  • مضادات الأكسدة، مثل: الأنثوسيانين (Anthocyanin)، ومضادات الالتهاب، مثل: الفلافونويدات، والتي جميعها تساعد على خفض فرص الإصابة بأمراض القلب.
  1. المساهمة في خفض الوزن

تعد الفراولة جيدة لأنظمة رجيم خفض الوزن، وذلك يعود للسببين الآتيين:

  • احتواء الفراولة على الألياف الغذائية التي تحد من الشعور بالجوع وهذا ذُكر سابقا.
  • امتلاك الفراولة القليل من السعرات الحرارية، إذ إن كل 100 غرام من الفراولة الطازجة يحتوي على 32 سعرة حرارية فقط.
  1. امداد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية

الفراولة مصدر جيد لفيتامين ك، والمنغنيز، وحمض الفوليك، والبوتاسيوم، وفيتامينات المجموعة ب، والنحاس، والمغنيسيوم، والأوميغا 3، وهذه عناصر جميعها هامة لصحة الجسم.


طرق تناول الفراولة للاستفادة من فوائدها

  • تناول ثمار الفراولة الطازجة مباشرة.
  • تحضير عصير الفراولة، والذي يمكن دمجه مع العديد من الفواكه، مثل: الموز، وبهذه الطريقة يمكن ضمان المزيد من الفوائد الصحية للجسم.
  • وضع شرائح الفراولة مع السلطات، وخاصة الفراولة التي تمتاز بطعمها الحامض.
  • صنع مربى الفراولة، لكن يجب العلم أن هذه الطريقة ستجعل الجسم يحصل على كميات هائلة من السكر، وهو بغنى عنها.

أضرار الفراولة _ طريقة عمل سموثي الفراولة والموز

أيضا بالرغم من فوائد الفراولة إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار المحتملة للبعض، ومن أبرز هذه الأضرار مايلي:

  1. الحساسية

بالنسبة للأشخاص الحساسين فيمكن للفراولة أن تسبب الحساسية الشديدة لهم. أعراض نوبة الحساسية تشمل: تورم، واحمرار في الفم والشفتين واللسان، والأكزيما، والطفح الجلدي، والصداع، وسيلان الأنف وحكة في العينين. إذا كان هناك شك في وجود الحساسية، فيوصى بتجنب تناول هذه الفاكهة.

  1. إبطاء تخثر الدم

تناول كميات كبيرة من الفراولة قد يؤدي إلى إبطاء تخثر الدم عند الإصابة بالجروح، وهذا بسبب قدرة الفراولة على زيادة سيولة الدم.

  1. اضطرابات في الجهاز الهضمي

يمكن أن تسبب الفراولة المغص المعوي للبعض، كما أنها قد تكون السبب الرئيس للإسهال، وهذا يحدث في حال تناول كميات كبيرة جدا منها.


عن الفراولة أيضا

تعد الفراولة مصدرا ممتازا للفيتامينات “سي” (C) و”ك” (K) والألياف و”الفلافونويد” (flavonoids) المضادة للأكسدة، ويعد “الأنثوسيانين” (anthocyanins) الموجود في الفراولة من أقوى مركبات “الفلافونويد”، ويرجع إليه اللون الأحمر النابض بالحياة الذي يميز هذه الفاكهة.
تتوفر الفراولة في أكثر من 600 نوع يختلف في المذاق والحجم والملمس، ولكن تشترك الأنواع كلها في شكل القلب المميز واللون الأحمر.
ويعود تاريخها إلى أكثر من ألفي سنة، وتزرع في أجزاء كثيرة من العالم، ويوجد مئات الأنواع منها؛ ويعود سبب ذلك إلى تقنيات التهجين المخطط لها أو الطبيعية.
وفقا لتصريحات الجمعية الألمانية للتغذية فإن الفراولة تعد وجبة بينية مثالية؛ حيث إنها قليلة السعرات الحرارية من ناحية وغنية بالفيتامينات من ناحية أخرى.
والفراولة تتكون من الماء بنسبة تصل إلى 90%، وبالتالي تحتوي 100 غرام منها على 43 سعرا حراريا، كما أنها غنية بالألياف الغذائية المفيدة لعملية الهضم، والتي تساعد على الشعور بالشبع لمدة طويلة.


اقرأ أيضا …

القهوة فى المخروط إتجاه جديد أكثر عبقرية وجنونا فى اليابان
طريقة عمل عصير الليمون المشوي كالمطاعم الأمريكية خطوة بخطوة
تحضير اسبريسو إيطالى فى المنزل من حبوب القهوة بالطريقة الصحيحة

lora

كاتبة ومحررة أساسية في موقع gaawy

View all posts by lora →