20/02/2024
تعرف على البورصة والتداول فيها

تعرف على البورصة والتداول فيها حتى إذا كنت لا تعلم شيئا عن البورصة

في هذه المقالة تعرف على البورصة والتداول فيها بالأمثلة وبطريقة مبسطة جدا ، تابع معنا فسوف تتعرف على ماهي البورصة والأسهم حتى إذا كنت لا تعلم شيئا عن البورصة، يقدمها لكم موقع gaawy

ما هي البورصة؟

البورصة هي المكان الذي يتم به تداول أسهم الشركات المدرجة . من خلال المستثمرين – حاملي الأسهم – وكما هو الحال في أي سوق ، يتم تنفيذ معاملتين رئيسيتين . وهما البيع والشراء ، وتتم تلك المعاملات بوقت معين وسعر محدد لمدة خمسة أيام بالأسبوع . حيث تختلف الأيام من بلد إلى آخر.

تعرف على البورصة والتداول فيها – مثال:

البورصة المصرية هي سوق لأسهم الشركات المسجلة بها . مثل الشركة المصرية للإتصالات وشركة سوديك . يتم بيع و شراء أسهم تلك الشركات من يوم الأحد وحتى يوم الخميس من كل أسبوع. من قبل المستثمرين أو العملاء الجدد.


ما هو السهم؟

السهم هو إدعاء رسمي من الشركة بأن حامل السهم يمتلك نسبة من الشركة بجميع أصولها. من عقارات وآلات وأي أرباح مستقبلية. لذا ، من الناحية النظرية فإن حامل السهم هو شريك – ولو بنسبة ضئيلة جدًا – في الشركة. وقد يزيد من نسبته المئوية حتى يستحوذ على نسبة كبيرة من الشركة عن طريق شراء معظم الأسهم المتداولة للشركة بالبورصة.

تعرف على البورصة والتداول فيها – مثال:

تمتلك شركة أموك 10،000،000 سهم بسعر 5 جنيهات مصرية للسهم.
خالد قرر شراء 50،000 سهم بقيمة إجمالية 250،000 جنيه مصري.
لذا فإن خالد يمتلك الآن نظريًا 0.5٪ من المباني والأراضي والمصانع والأرباح المستقبلية للشركة.


كيف ولماذا تقرر الشركات أن تدرج نفسها في البورصة؟

يتم إدراج الشركات في البورصة من خلال “الاكتتاب العام”. وهو المرة الأولى التي يتم فيها طرح أسهم الشركة بالسوق وتكون قابلة للتداول من قبل المستثمرين. وغالبًا ما تطرح الشركة أسهمها على كبار المستثمرين أولُا . وعادًة لا تطرح الشركات 100٪ من أسهمها في السوق. ولكنها تطرح نسبة فقط من أسهمها للتداول بالبورصة بهدف زيادة رأس مالها.

تقرر الشركات أخذ الأموال من المستثمرين في مقابل منحهم نسبة من الشركة في شكل أسهم. من أجل تمويل مشاريع الشركة الجديدة أو المضي قدمًا في خطط التوسع دون الحاجة للاقتراض من البنوك.

لذا، فإن الشركات المدرجة لأول مرة تحصل فقط على التمويل من الاكتتاب العام وأي ربح يتم تحقيقه مستقبلًا من زيادة لسعر السهم يذهب إلى قرار بيع المساهمين لحصتهم بالسعر الجديد.

ملاحظة: يمكن للشركات المدرجة بالفعل زيادة رؤوس أموالها عن طريق طرح نسبة أخرى من الشركة في شكل أسهم وتسمى “زيادة رأس المال”.

تعرف على البورصة والتداول فيها – مثال:

دايس هي شركة مصرية تتداول 30٪ من أسهمها في البورصة المصرية، لكنها تريد التوسع في إفريقيا وتفتقر إلى التمويل اللازم ولا تريد الاقتراض من البنوك، لذا تقرر طرح 10٪ من أسهمها في البورصة من خلال “زيادة رأس المال” للحصول على التمويل عن طريق طرح 10٪ للمساهمين الجدد، أولئك ممن يعتقدون أن دايس ستكون واحدة من أقوى العلامات التجارية مستقبلًا.


كيف يمكنني شراء أو بيع الأسهم؟ وما هي طرق الربح بعد شراء الأسهم؟

لا يمكن لأي شخص الاستثمار مباشرة بنفسه في البورصة. يجب أن يكون هناك شركة وساطة للتداول من خلالها، لذا فيجب عليك فتح حساب بإحدى هذه الشركات ثم البدء في التداول من خلالها، لتتمكن بعد ذلك من شراء أو بيع الأسهم عن طريق إعطاء أمر شراء أو بيع للشركة التي تحصل بدورها على عمولة من كل عملية شراء أو بيع.

ويكون الربح في البورصة إمّا عن طريق شراء وبيع الأسهم أو عن طريق الحصول على نسبة مئوية من أرباح الشركة وكوبوناتها ما إذا قررت الشركة ذلك – سنويًا أو ربع سنويًا –، حيث أن قرار توزيع الأرباح يرجع للشركة حيث تقوم بعض الشركات أحيانًا بإعادة استثمار الأرباح للتوسع.

تعرف على البورصة والتداول فيها – مثال:

يعتقد فارس أن شركة إعمار مصر لديها إمكانات جيدة للغاية وستكون أهم شركة للتطوير العقاري في الشرق الأوسط، لذا فإنه سيقوم بفتح حساب بإحدى شركات الوساطة ثم يقوم بالاتصال بالوسيط لشراء 100،000 سهم بشركة إعمار مصر مقابل 1،000،000 جنيه مصري بسعر 10 جنيهات مصرية للسهم.

سيناريوهات محتملة:

  1. يقرر فارس الاحتفاظ بالأسهم وتقرر إعمار مصر توزيع الأرباح السنوية (كوبون) بقيمة 2 جنيه للسهم. (الربح = 200،000 جنيه مصري مع الاحتفاظ بالأسهم)
  2. يقرر فارس الاحتفاظ بالأسهم وتقرر إعمار إعادة استثمار الأرباح في مشاريع جديدة. (الربح/الخسارة = 0 جنيه مصري)
  3. ارتفع سعر السهم إلى 15 جنيه، ويقرر فارس بيع الأسهم. (الربح = 500،000 جنيه مصري قيمة فارق السعر بين الشراء والبيع)
  4. انخفض سعر السهم إلى إلى 9 جنيهات وفارس يقرر بيع جميع الأسهم لأنه من المتوقع أن يستمر في الانخفاض. (خسارة = 100،000 جنيه مصري)
  5. انخفض سعر السهم إلى 9 جنيهات وفارس يقرر الاحتفاظ بحصته لأنه يؤمن بإمكانيات الشركة. (خسارة = 100،000 جنيه مصري كقيمة سوقية ولكنه لا يزال يمتلك نفس عدد الأسهم التي قد ترتفع إلى 15 جنيه مصري بعد فترة).

على أي أساس يرتفع أو ينخفض سعر السهم؟

سعر الأسهم يزيد أو ينقص وفقًا لقانون العرض والطلب، حيث يرتفع سعر السهم ما إذا ارتفع الطلب عليه والعكس صحيح، ويعتمد الطلب على أداء السهم والمعلومات حوله وإجراءات الشركة.

تعرف على البورصة والتداول فيها – مثال:

عندما يعلن الرئيس التنفيذي لشركة صناعة سيارات كهربائية أن قسم البحث والتطوير في الشركة اكتشف تكنولوجيا جديدة تقلل من مخاطر الحوادث، فإن سعر سهم الشركة سيرتفع، حيث يرغب العديد من المستثمرين في شراء أسهم في الشركة التي قد تكون الأكثر أهمية في صناعة السيارات.

اشترى وسام 1،000 سهم في شركة “أ” منذ عام بقيمة 50 جنيهًا مصريًا للسهم – بإجمالي استثمار 50،000 جنيه مصري – عندما اعتقد الجميع أن شركة مثل شركة “أ” لا يمكنها منافسة عمالقة صناعة السيارات، ومع ذلك احتفظ وسام بحصته حتى ظهرت أول سيارة كهربائية ذاتية الحركة، ثم أعلنوا أنهم أحدثوا تطويرًا يحد من الحوادث، بعدها جذبت الشركة انتباه المستثمرين وأدركوا أنها ستكون واحدة من عمالقة صناعة السيارات، فزاد الطلب على أسهم شركة “أ” حتى وصل سعر السهم إلى 150 جنيه مصري للسهم، حينها قدّر وسام هذا الاستثمار بأنه استثمار جيد لمدة عام وباع أسهمه بربح 100 جنيه مصري للسهم بإجمالي أرباح 100،000 جنيه مصري.


هل يمكنني التأكد من أنني لن أخسر المال الذي استثمرته؟

البورصة مثل أي استثمار، ليس هناك ما يضمن لك أنك لن تخسر استثمارك، لأن استثمارك هو الذي يحدد ذلك، وكلما أردت تحقيق ربح أسرع، كلما زادت المخاطر، والعكس صحيح.

ومع ذلك، فإنه يمكن الحد من المخاطر من خلال تنويع استثماراتك – محفظتك – لتكون في قطاعات مختلفة (شركات تعمل في مجالات مختلفة) أو حتى شركات تتنافس في نفس المجال.

تعرف على البورصة والتداول فيها – مثال:

لا أحد يستطيع أن يضمن لك أنك لن تخسر أموالك إذا قررت شراء حصة من مخبز سئ، حيث إنه سينتهي الأمر بالإفلاس.

ولكن…

بدلًا من استثمار 100 جنيه مصري في مخبز جديد بشارعك، حتى لو كنت تعتقد أنه سيكون أفضل من المخبز القديم، يمكنك استثمار 50 جنيهًا في المخبز الجديد و50 جنيهًا في المخبز القديم، لأن السوق ثابت – ساكني الشارع – وسوف ينفقون نفس المبلغ من المال، ومن خلال هذه الاستراتيجية ستغطي المكاسب الاستثمارية للمخبز الرابح الخسائر التي تكبدتها من المخبز الآخر.


هل يمكنني الاستثمار في شئ آخر غير الأسهم في البورصة؟

يمكنك الاستثمار في السندات، وهي أشبه بقرض للشركة، حيث يمكنك شراء عدد من السندات عند طرحها بسعر فائدة معين، وتكون نسبة المخاطرة في استثمار السندات أقل من نسبة المخاطرة في استثمار الأسهم ولكن الربح يكون أقل كذلك.


ما هي أهم القياسات التي يمكنني من خلالها تقييم السهم؟

هناك الكثير من القياسات لتقيم الأسهم، ولكن عادًة ما تحتاج إلى أكثر من قياس واحد للتقييم، وهنا تأتي وظيفة المحللين بشركات الوساطة التي تتداول من خلالها، حيث يقومون يتزويدك بالمعلومات والأرقام بعد تحليل بيانات الأسهم بطرق مختلفة (تحليل فني وتحليل مالي ).

تعرف على البورصة والتداول فيها – مثال:

ربحية السهم هي النسبة المئوية من ربح الشركة على إجمالي عدد الأسهم المطروحة في السوق . ولكن هذا الرقم وحده لا يمكن الاعتماد عليه دون النظر للعديد من القياسات الأخرى.


ماذا علي أن أفعل إذا كنت أرغب في بدء التداول في البورصة غدًا؟

تحديد ما إذا كان لديك الرؤية والوقت والمال للاستثمار ومتابعة سوق الأوراق المالية بمفردك ولديك الجرأة لتحمل مسؤولية قرارات البيع والشراء أم تريد أن تجعل شخصًا ما يدير استثماراتك؟ حيث أن في الحالة الثانية ستذهب إلى شركة “إدارة الأصول” لتدير لك استثماراتك بناءً على رؤيتك.

حدد ميزانيتك التي يجب ألّا تزيد عن 30٪ من فائض مدخراتك. (طبقًا لكتب الاستثمار)

افتح حساب لدى شركة وساطة – وسيط بينك وبين البورصة – ولكن عند الاختيار بين شركات الوساطة. فانت بحاجة إلى تقييم قدراتها على تحليل الأسواق وجودة منصات التداول الخاصة بها وخدمات وقنوات دعم العملاء والتواصل عن طريق الهاتف والبريد الإلكتروني والرسائل عبر منصاتهم.


اقرأ أيضا …

تعرف على مبادئ الاستثمار ، وما هو بالضبط معنى الاستثمار؟ بطريقة بسيطة وبالأمثلة
اساسيات التداول في البورصة مع شرح خطوات عملية التداول وكيفية تحليل أي سهم
اساسيات التحليل الفني للبورصة شرح مبسط بالصور مع توضيح اهم المصطلحات
التحليل الأساسي في البورصة واختلافاته عن التحليل الفني وشرح ما يفعله المحللون الماليون
المؤسسات المالية في البورصة التي تساهم في تنظيم ووساطة ومراقبة وتنفيذ العمليات

admin

المشرف العام على موقع gaawy

View all posts by admin →